الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :19/2/1428 هـ آراء ومقالات د. رياض بن محمد المسيميري
الرياض على خطى بيروت !

 

كنا نسمع ونحن أطفال صغار أن بلدة تُسمّى " بيروت " هي نسخةٌ- طبق الأصل- لأفجر عواصم أوروبا الغربية , حيث حانات الخمور, وعلب الليل, وبائعات الهوى , ومكتبات الإلحاد التي تخصصت في عرض وتسويق كتب الملاحدة من شيوعية  حمراء أو إمبريالية بلهاء .!

ولم يكن ثمة كتاب على وجه الأرض يتصور أن تمتد إليه يد الرقيب في تلك العاصمة اللبنانية المنكوبة بالعقائد الباطلة , والأخلاق الهابطة !!

كنا نسمع بكلِّ ذلك ونحمد الله أن عافانا في الرياض مما ابتلى به كثيراً من خلقه ونقول حمداً لك اللهم على نعمة الإسلام والدين !!

حمداً لك اللهم فليس في مكتباتنا إلاّ  " فتح المجيد " و " صحيح البخاري " و"مسند أحمد" و كتب "ابن قدامة " وفتاوى "ابن تيمية" وتفسير "ابن كثير" .

وليس ثمة ملاحدةٌ مجاهرون أو تجار أخلاق مستعلنون !
 ولكن يا حسرتاه على عقول بلهاء , ونفوس خرقاء !!

فها هي الرياض على خُطى بيروت وها هي كتب " عبد العزيز المقالح " و " أمل دنقل " و " محمد عابد الجابري " و " آدونيس " وغيرهم من الحداثين الحُمر, تملاْ رفوف معرض الكتاب الدولي وتتلقفها أيدي أبناء الرياض, وبنات نجد, الذين كانوا إلى عهد قريب مضرب المثل في نقاء العقيدة ,وسلامة الفطرة, وصفاء المنهج!
فما الذي حدث حتى أصبحت عاصمة السلفية, بؤرة الانحراف العقدي , ومصدر الإرهاب الفكري متمثلاً في تلك الكتب الخبيثة, والروايات الهابطة التي غص بها المعرض الدولي ؟!

  ما الذي حدث حتى غدت الرياض وريثة غير شرعية لكل الصحافة المارقة ؛ فاستولت صحف السديري والمالك على كلِّ إمبراطورية الشر, التي بناها صحافيو بيروت حتى لم يكادوا يتركوا شيئا ذا بال "لسياسة" الكويت أو " أهرام" مصر؟!

 ما الذي جرّأ شرذمة من الفساق القائمين على معرض الكتاب أن يتلاعبوا بمصير أكثر من عشرين مليونا من الموحدين من خلال عرض الإلحاد والزندقة, والانحلال والإباحية بأسعار لا يعجز عنها أحد ؟!

إن عقائد الأمة في خطر ، وأخلاق الشباب في مهب الريح وطوفان التمرد على الدين والقيم يوشك أن يغرق الجميع ما دام علمانيو البلاد وسماسرة الأخلاق بلا حسيب ولا رقيب ؟!

إنَ على علماء الأمة , ورجال الإصلاح, وشباب الصحوة, ألا ييأسوا من الأوضاع الراهنة ، والأحوال المريبة ، والتحدي الصارخ الذي يمارسه المنافقون الدجّالون في غفلة من الزمن, بل عليهم أن يشحذوا هممهم, ويوحدوا جهودهم, ويضعوا أيديهم في أيدي إخوانهم, ويقاوموا تيار الانحراف والفساد, بقلوب واثقة بربها, ومستعلية بإيمانها, وأن يكثفوا تواصلهم مع ولاة الأمر ، وصناع القرار لمعاقبة أولئك الضُلّال المجرمين واستئصال شأَفة هاتيك الشرذمة المنافقين !

كما إن من واجبهم تجاوز خلافاتهم, وتوحيد خنادقهم, وتصويب سهامهم, في نحور عدوهم الرابض بين ظهرانيهم -لا أقام الله له راية ولا حقق له غاية -

اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منّا, واكفناهم بما شئت يا عزيز يا جبار !

 

 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

1  -  الاسم : ابو احمد        من : الرياض      تاريخ المشاركة : 23/2/1429 هـ
سلمت يداك
2  -  الاسم : تركي بن عبدالله العبدالحي        من : [email protected]      تاريخ المشاركة : 12/3/1429 هـ
سلمت يداك والمهمه عظيمه على العلماء وشباب الصحوة  
اسأل الله أن يدحر هجمة الليبرالية كما دحر هجمه الحداثة من قبل
3  -  الاسم : اسعد        من : صحيح      تاريخ المشاركة : 14/3/1430 هـ
الله يحفظ بلادنا من كيد الاعداء

طباعة 6495  زائر ارسال