ألا إن نصر الله قريب    أصحاب السبت    من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان    حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان    فأين الله    رسالتي لعبدالعزيز الريس    الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان    تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن    البيان السديد في ابطال الإحتفال بالمولد النبوي    تصاميم دعوية   التبكير إلى صلاة الجمعة ثم الذهاب إلى مسجد أخر من أجل صلاة الجنازة          ما حكم المشي من أجل اليوم الوطني         سأحج هذا العام، وهي حجة الفريضة، وكل نفقات الحج سأتحملها عدا السكن في منى، فسأقيم في خيمة مجانية تابعة للوزارة التي يعمل فيها زوجي، هل علي شيء؟          س: أنا إمام مسجد فهل لي في القنوت أن أخص جماعة مسجدي بدعاء خاص لهم؟         ماحكم تغيير العطلة الأسبوعية إلى الجمعة والسبت؟      
حاليا صورة معبرة
إدخل بريدك الإلكتروني

التاريخ :9/10/1433 هـ فضيلة الشيخ / محمد المحيسني
كل نفس ذائقة الموت...

حقيقة يقينة لكنها أشبه بالشك لدى البشر في واقعهم .. إنها (حقيقة الموت)..

والله يوجهنا إليها ويضعها أمام أعيننا.. لعلنا نرجع إليه ونتدارك تفريطنا قبل فوات الأوان.. قال تعالى: ((كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ))[آل عمران:185]...

ولعل أول ما يتوجب على كل منا حينما يقف أمام حقيقة الموت المروعة.. أن يتوجه قبل كل شيء إلى كتاب الله.. ينظر ما الذي يقوله ربه في هذا الشأن.. وما التوجيه الذي حواه.. ليجد فصل الخطاب في كلمات قليلة موجزة.. معجزة حوت الحقائق كلها.. وما يتوجب على الجميع معرفته..

((كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ))[آل عمران:185].. وكل يوفى أجره يوم القيامة.. ومن وقع في النار بسوء فعله هلك.. ومن زحزح عنها بفضل من ربه فاز.. وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور...

إن القرآن الكريم.. ومن خلال الآية الكريمة.. يحدثنا عن القيم التي ينبغي لنا أن نحرص عليها.. وأن نضحي من أجلها.. وأن نسعى ونكد في سبيل تحصيلها.. وهو يحدثنا عن متاعب الحياة وآلامها.. ويهيب بنا أن نصبر ونتقي.. وهو يبن لنا حقيقة القيم الباقية والقيم الزائلة.. فيقرر بأن الحياة محدودة في هذه الدنيا بأجل.. وبأن كل نفس ذائقة الموت على كل حال.. وبأن الجزاء هناك إما كسب أو خسارة.. فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز.. وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور..

 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

طباعة 2472  زائر ارسال

الحقوق محفوظة للإستخدام الشخصي لكل مسلم 1434هـ مع الإشارة للمصدر