من وسائل الاتصال الناجح    حقيقة دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب    لا عدوى ولا صفر    أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !    هل نحمل حقيقة الإسلام    20 خطوة عمليه لعلاج الغضب    أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة    باب التوبة مفتوح    كيف تقاوم شهوتك!    20 خطوة عمليه لعلاج الغضب   حكم رهن الذهب         هل نحمل حقيقة الإسلام          20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          باب التوبة مفتوح           حكم رهن الذهب      هل نحمل حقيقة الإسلام       20 خطوة عمليه لعلاج الغضب       أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة       باب التوبة مفتوح   
حاليا صورة معبرة
إدخل بريدك الإلكتروني

عنوان الاستشارة أنا شيعي وسني القلب !!
المستشار الشيخ / مقبل بن حمد المقبل
رقم الاستشارة 3852
تاريخ الاستشارة 18/11/1429 هـ -- 2008-11-16
تصنيف الاستشارة استشارات تعليمية->متعلمون
السؤال

قال تعالى (إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصبئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون) .
أنا شيعي وسني القلب. الله سبحانه وتعالى له الحق في تقدير عقابي ولست أنت يا أستاذي ولا أي من البشر. اتقوا الله يا مسلمين في فتاواكم .

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .. أما بعد :
فجزاك الله خيراً على النصيحة.
ولكن أعلم أننا لم نحدد ونقدر العقوبات للبشر، وإنما نقول من كذبَّ الله جل وعز فهو كافر، ومن اتهم عرض محمد صلى الله عليه وسلم فهو كافر.
فالله امتدح الصحابة مهاجريهم وأنصارهم قال تعالى (لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ * وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا ) لكن الشيعة كذبوا الله وقالوا بأنهم كفار، فذلك كفرناهم . ورموا عائشة رضي الله عنها بالبهتان العظيم رغم أن الله عز وجل برأها في كتابه الكريم فلذلك كفرناهم. والله تعالى أعلم

اقرا ايضا
رجوع                   |                 طباعة                   |                 إرسال لصديق
الحقوق محفوظة للإستخدام الشخصي لكل مسلم 1434هـ مع الإشارة للمصدر