ألا إن نصر الله قريب    أصحاب السبت    من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان    حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان    فأين الله    رسالتي لعبدالعزيز الريس    الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان    تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن    البيان السديد في ابطال الإحتفال بالمولد النبوي    تصاميم دعوية   التبكير إلى صلاة الجمعة ثم الذهاب إلى مسجد أخر من أجل صلاة الجنازة          ما حكم المشي من أجل اليوم الوطني         سأحج هذا العام، وهي حجة الفريضة، وكل نفقات الحج سأتحملها عدا السكن في منى، فسأقيم في خيمة مجانية تابعة للوزارة التي يعمل فيها زوجي، هل علي شيء؟          س: أنا إمام مسجد فهل لي في القنوت أن أخص جماعة مسجدي بدعاء خاص لهم؟         ماحكم تغيير العطلة الأسبوعية إلى الجمعة والسبت؟      
حاليا صورة معبرة
إدخل بريدك الإلكتروني

عنوان الفتوى مسلسل سيرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه عمل منكر
المفتي العلاّمة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
رقم الفتوى 40559
تاريخ الفتوى 14/8/1433 هـ -- 2012-07-03
تصنيف الفتوى
السؤال

فضيلة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك: ذكر في بعض الصحف أن قناة أم بي سي الفضائية والتلفزيون القطري سيعرضون في شهر رمضان لهذا العام 1433ه مسلسلا عن سيرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فما حكم هذا العمل؟ وما حكم مشاهدته؟ جزاكم الله خيرا.

الجواب

الحمد لله؛ أما بعد، فإن الأمر كما ذكر السائل من استفاضة الخبر في بعض الصحف وفي بعض المواقع الشبكية، وهو أن بعض القنوات الفضائية (اللا إسلامية!) عازمة على إصدار ونشر مسلسل عن سيرة الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه ضمن حلقات تبث ليالي شهر رمضان المبارك لهذا العام 1433ه، وهذا عمل منكر؛ لأنه تمثيل لثاني الخلفاء الراشدين، وثاني أفضل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد أجمع علماء العصر المعتبرون من أعضاء المجامع الفقهية وغيرها على تحريم تمثيل الصحابة رضي الله عنهم؛ للمفاسد الكثيرة المترتبة على ذلك، منها:

1. أنه عدوان على شخص الممثَّل، وافتيات عليه، ومعلوم قطعا أنه لا يرضى أن يمثَّل أو (تُتقمص) شخصيته. يؤكد ذلك:

2. أن محترف التمثيل القائم بتمثيل الصحابة إما كافر أو فاسق، وهذا مما يزيد الأمر قبحا.

3. أن من أهم أغراض التمثيل إمتاع المشاهدين باللهو واللعب، ولذلك يركز على المواقف الغريبة والمثيرة للسخرية وسوء الظن في سيرة الممثَّل.

4. أن تقمص الشخصية يغرس في نفوس المشاهدين ـ ولا سيما الصغار ـ أن ما شاهدوه هو الصورة الحقيقية للمثَّل، فترتسم في أذهانهم تلك الصورة كلما ورد ذكره.

5. أن من أهم ما يشد أنظار المشاهدين: عنصر المرأة، لذا لا تنفك هذه المسلسلات عن وجود المرأة المتبرجة التي تشد الأنظار بفتنتها.

وفيما يخص هذا المسلسل عن سيرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، إضافة إلى ما سبق من المفاسد يضاف:

1. الحط من قدره الرفيع؛ حيث تتخذ صورته وسيرته متعة ولهوا للمشاهدين من الرجال والنساء، والصغار والكبار، والكفار والفساق، وفيهم من يلعنه، لعن الله من يلعنه.

2. إظهار صورته رضي الله عنه في بعض المواقف التي يستغربها كثير من المشاهدين، ولا يدركون حقيقتها، مما يطلق ألسنتهم بالنقد والذم.

3. أن الذين عُنوا بهذا المسلسل كتابة وتمثيلا وإخراجا ونشرا ليسوا من المعظمين لعمر التعظيم الشرعي، فما غرضهم في هذا المسلسل إلا كسب المال والشهرة والدعاية لقنواتهم.

إلى غير ذلك من المفاسد التي توجب القطع بتحريم هذا المسلسل.

هذا؛ وقد أمليت في العام الماضي بيانا في حكم تمثيل الأنبياء والصحابة و غيرهم، بعنوان (تمثيل الأنبياء كفر وتمثيل الصحابة وغيرهم من سادات الأمة حرام) نشر في 15/9/1432ه بمناسبة تمثيل الحسن والحسين ومعاوية رضي الله عنهم، وذكرت فيه أنه يشترك في إثم المسلسل كل من له أثر في صناعة المسلسل وترويجه؛ من كاتب ومخرج وممثل ومموِّل وناشر، وأولى منهم بالإثم صاحب فكرة المسلسل، وهكذا من يقره وهو قادر على منعه، وهكذا القول في المسلسل الجديد عن سيرة عمر رضي الله عنه، فكل من أعان عليه فهو غير رشيد.

فعلى الجميع أن يتقوا الله، ويتوبوا إليه، إنه هو أهل التقوى وأهل المغفرة، والله أعلم، وصلى الله وسلم على محمد وآله وصحبه أجمعين.

أملاه

عبد الرحمن بن ناصر البراك

الأستاذ (سابقا) بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

13 شعبان 1433ه

اقرا ايضا
رجوع                   |                 طباعة                   |                 إرسال لصديق
الحقوق محفوظة للإستخدام الشخصي لكل مسلم 1434هـ مع الإشارة للمصدر