أصحاب السبت    من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان    حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان    فأين الله    رسالتي لعبدالعزيز الريس    الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان    تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن    البيان السديد في ابطال الإحتفال بالمولد النبوي    تصاميم دعوية    اللغة العربية والإنجليزية أيتهما الجميلة والمقدسة؟!   التبكير إلى صلاة الجمعة ثم الذهاب إلى مسجد أخر من أجل صلاة الجنازة          ما حكم المشي من أجل اليوم الوطني         سأحج هذا العام، وهي حجة الفريضة، وكل نفقات الحج سأتحملها عدا السكن في منى، فسأقيم في خيمة مجانية تابعة للوزارة التي يعمل فيها زوجي، هل علي شيء؟          س: أنا إمام مسجد فهل لي في القنوت أن أخص جماعة مسجدي بدعاء خاص لهم؟         ماحكم تغيير العطلة الأسبوعية إلى الجمعة والسبت؟      
حاليا صورة معبرة
إدخل بريدك الإلكتروني

عنوان الفتوى هدايا الطلاب للمعلمين
المفتي العلاّمة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
رقم الفتوى 10885
تاريخ الفتوى 23/11/1425 هـ -- 2005-01-04
تصنيف الفتوى مواضيع متنوعة
السؤال

س/ هل يجوز لمعلم القرآن أن يقبل هدايا أو خدمات من بعض الطلبة بدون طلب منه، سواء كان يتقاضى مقابلاً للتفرغ أم لا ؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
كل من قام بعمل واجب عليه، فلا يجوز له أن يأخذ ممن وجب نفعه بذلك العمل مقابلاً على ما يقدمه له من المنفعة، فالمعلم للقرآن إذا كان يأخذ على هذه الوظيفة أجراً من غير المتعلم، فلا يجوز له أن يأخذ من المتعلم هدية أو أن يطالبه بتقديم خدمة؛ لأنه يؤدي هذا العمل ويقدم هذه المنفعة لقاء ما يتقاضاه من مرتب،أما إذا كان التعليم مجاناً، فذلك إحسان منه، فلا مانع أن يأخذ من المتعلم الهدية ونحوها، لأن ذلك من قبيل المكافأة على المعروف، كما قال صلى الله عليه وسلم:( ومن صنع إليكم معروفاً فكافئوه)،
وبهذا يعلم أنه لا يجوز لمن كان رئيساً أو مديراً في دائرة أو مؤسسة، أن يقبل هدية من مرؤوسيه، ولا أن يقبل منهم خدمة يقدمونها من أجل العلاقة الوظيفية، وأقبح من ذلك أن يطالبهم بأن يقدموا له خدمات لا تجب عليهم بمقتضى وظيفتهم، فإن هذا من نوع استغلال السلطة، وقد جاء في الحديث: (هدايا العمال غلول)أخرجه أحمد والبيهقي بسند صحيح من حديث أبي حميد الساعدي رضي الله عنه،أي أن ما يهدى للموظفين من أجل العمل الذي هم مكلفون به من نوع الغلول من بيت المال، فالواجب على المعلمين والإداريين ألا يقبلوا ما يقدم إليهم من هدايا، وإذا اضطر أحد أن يأخذ شيئاً مما يهدى إليه مراعاة لخاطر المهدي، كما يقع من الطالبات مع المعلمات كثيراً، فالواجب أن ترد بطريقة المكافأة، وإذا كافأ الإنسان على الهدية خرج من تبعتها، وإذا كان الإهداء علانية فينبغي أن تكون المكافأة كذلك، ليبعد الإنسان نفسه عن الظنون السيئة، فينبغي توجيه الطلاب والطالبات إلى عدم الحرص على الإهداء،وأن يستغنى عن ذلك بالدعاء فهو خير وأبقى والله أعلم.

اقرا ايضا
رجوع                   |                 طباعة                   |                 إرسال لصديق
الحقوق محفوظة للإستخدام الشخصي لكل مسلم 1434هـ مع الإشارة للمصدر